نجاح باهر للعلاج بالخلايا الجذعية في مستوصف الاندلس بكوستي

49

نجاح باهر للعلاج بالخلايا الجذعية في مستوصف الاندلس بكوستي

كوستي: اخبار وادي النيل
14 مايو 2024

شهد مستوصف الأندلس الخاص بكوستي خلال الفترة من 10 إلى 17 مايو الجاري حدثًا طبيًا هامًا تمثل في إنجاز فريق طبي من المستشفى البريطاني لعمليات ناجحة للعلاج بالخلايا الجذعية، أو ما يُعرف بالطب التجديدي.

فريق طبي مُتمكن وفكرة ثورية
قاد العمليات الدكتور أحمد عوض الباري، رئيس الوفد الاستشاري الطبي التجديدي وزراعة الخلايا الجذعية بالمستشفى البريطاني، الذي يتمتع بخبرة واسعة في هذا المجال. وتعتمد فكرة العلاج على استخلاص خلايا من جسم المريض، إما من الدهون أو النخاع العظمي، ثم زراعتها في الأجزاء المصابة من الجسم.

استهداف آلام المفاصل والظهر وتحسين نوعية الحياة
يُستهدف العلاج بالخلايا الجذعية المرضى الذين يعانون من آلام المفاصل، مثل خشونة الركبة، وآلام العمود الفقري، والانزلاق الغضروفي. ويتميز هذا العلاج بسهولة إجرائه وعدم وجود أي مضاعفات جانبية له، مما يجعله خيارًا واعدًا لتحسين نوعية حياة المرضى بشكل ملحوظ.

شراكة مثمرة تعزز قدرات القطاع الطبي
أعرب الدكتور الباري عن سعادته بالشراكة مع مستوصف الأندلس لتقديم هذه الخدمات الطبية المتطورة لمواطني الولاية. وتأتي هذه الشراكة في إطار جهود مستمرّة لتعزيز قدرات القطاع الطبي في السودان وتوفير أفضل رعاية صحية للمرضى.
توطين العلاج ونشر التخصصات النادرة
من جانبه، أكد مدير مستوصف الأندلس الطبي بكوستي حرص المستوصف على توطين العلاج بالخلايا الجذعية في الولاية وتوفير التخصصات الطبية النادرة من خلال الشراكات مع مقدمي الخدمات الطبية داخل السودان وخارجه.

شهادات حية من المرضى تُثبت فعالية العلاج
أثنى عدد من المرضى الذين خضعوا للعلاج بالخلايا الجذعية على فعالية هذا العلاج، حيث شعروا بتحسن ملحوظ في حالتهم بعد ساعات قليلة من إجراء العملية.
منيرة صالح أحمد: “كانت تجربتي ناجحة للغاية. كنت أعاني من آلام شديدة في الركبة والكتفين بسبب الرطوبة الوراثية. بعد العلاج، تعافت تمامًا وأصبحت حركتي طبيعية ولا أعاني من أي ألم.”
الحاجة حواء حموده: “كنت أعاني من آلام في الركبة والظهر لدرجة أنني لم أتمكن من المشي بمفردي. بعد العلاج، أصبحت في حالة جيدة وأستطيع المشي بمفردي دون مساعدة من أحد أو ألم.”

خطوة نحو مستقبل صحي أفضل
يُعدّ هذا الإنجاز خطوة هامة نحو توفير أفضل رعاية صحية للمرضى في السودان، وتعزيز مكانة البلاد في مجال الطب التجديدي. ويمثل ذلك علامة فارقة في مسميرة تطوير القطاع الطبي السوداني، ويُبشر بمستقبل صحي أفضل للمواطنين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.