شرح وافي عن كتاب “أول 20 ساعة: كيف تتعلم أي شيء بسرعة”

12

شرح وافي عن كتاب “أول 20 ساعة: كيف تتعلم أي شيء بسرعة”
المؤلف: جوش كاوفمان
الناشر: مكتبة جرير
عدد الصفحات: 128 صفحة
ملخص الكتاب:
يقدم كتاب “أول 20 ساعة: كيف تتعلم أي شيء بسرعة” للكاتب جوش كاوفمان استراتيجية فاعلة لتعلم أي مهارة جديدة بسرعة وكفاءة. يجادل كاوفمان بأننا نستطيع إتقان أي مهارة جديدة خلال 20 ساعة فقط من الممارسة المتعمدة والمدروسة.
مبادئ “قاعدة 20 ساعة”:
يقسم المؤلف الكتاب إلى ثلاثة أجزاء رئيسية:
الجزء الأول: يقدم مقدمة عامة لمفهوم “قاعدة 20 ساعة” ويشرح كيف يمكن تطبيقها على مختلف مجالات التعلم.
الجزء الثاني: يقدم ستة مبادئ أساسية لتعلم أي مهارة جديدة بسرعة:
1. التفكيك: تقسيم المهارة إلى مكونات أصغر وأكثر قابلية للإدارة.
بدلاً من محاولة تعلم مهارة كاملة دفعة واحدة، قم بتقسيمها إلى مكونات أصغر وأكثر قابلية للإدارة.
على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تعلم لغة جديدة، فابدأ بتعلم الأبجدية، ثم الكلمات الأساسية، ثم القواعد، ثم التحدث.
2. التركيز: التركيز على ممارسة مكون واحد من المهارة في كل مرة.
بمجرد تقسيم المهارة إلى مكونات أصغر، ركز على ممارسة مكون واحد في كل مرة.
سيسمح لك ذلك بتوجيه كل انتباهك إلى المهمة التي تقوم بها، مما يؤدي إلى تعلم أسرع وأكثر كفاءة.
3. التكرار المتباعد: ممارسة المهارة بشكل متكرر على فترات زمنية متباعدة.
بدلاً من ممارسة المهارة كل يوم، قم بممارستها بشكل متكرر على فترات زمنية متباعدة.
سيسمح لك ذلك بتعزيز ما تعلمته ومنع نسيان المعلومات.
4. الإحساس: التركيز على الإحساس بجسدك أثناء ممارسة المهارة.
عندما تمارس مهارة جديدة، ركز على الإحساس بجسدك أثناء قيامك بها.
سيساعدك ذلك على تطوير شعور أفضل بالمهارة وتحسين أدائك.
5. البحث عن الأخطاء: تصحيح أخطائك بشكل نشط.
أثناء ممارسة مهارة جديدة، ابحث عن أخطائك وقم بتصحيحها بشكل نشط.
سيساعدك ذلك على تعلم من أخطائك وتحسين أدائك.
6. البحث عن ردود الفعل: طلب ردود الفعل من الآخرين.
اطلب من الآخرين ملاحظاتهم على أدائك للمهارة الجديدة.
سيساعدك ذلك على تحديد نقاط قوتك وضعفك وتحسين أدائك بشكل عام.
الجزء الثالث: يقدم أمثلة عملية لكيفية تطبيق مبادئ “قاعدة 20 ساعة” على مختلف المهارات، مثل تعلم لغة جديدة أو العزف على آلة موسيقية أو البرمجة.
نصائح عملية لتعلم أي مهارة جديدة:
حدد هدفًا واضحًا: حدد ما تريد تحقيقه من خلال تعلم المهارة الجديدة.
ابدأ بممارسة بسيطة: ابدأ بممارسة المهارة لفترات قصيرة من الزمن، ثم قم بزيادة مدة الممارسة تدريجيًا.
كن صبورًا: لا تتوقع إتقان المهارة الجديدة بين عشية وضحاها.
استمتع بالعملية: ابحث عن طرق لجعل تعلم المهارة الجديدة ممتعًا.
أهمية الممارسة المتعمدة والمدروسة:
يؤكد الكتاب على أهمية الممارسة المتعمدة والمدروسة لتعلم أي مهارة جديدة بسرعة وكفاءة.
الممارسة العشوائية: لا تؤدي الممارسة العشوائية إلى التعلم الفعال.
الممارسة المتعمدة: تركز الممارسة المتعمدة على مكونات محددة من المهارة ويتم إجراؤها بتركيز ووعي.
الممارسة المدروسة: تتضمن الممارسة المدروس

Leave A Reply

Your email address will not be published.