حركة مناوي تكذب انضمام آلاف من عناصرها للمليشيا

23

حركة مناوي تكذب انضمام آلاف من عناصرها للمليشيا

– وكالات

كذبت حركة جيش تحرير السودان (جناح مناوي) ما أعلنته مليشيا الدعم السريع من انضمام آلاف من الحركة بقيادة العقيد خليفة عبد العزيز إليها، مشددة على أن الحركة متماسكة ومترابطة.

وقال المتحدث باسم حركة جيش تحرير السودان الصادق علي النور بحسب (العربي الجديد) “ليس لدينا عقيد أو عميد أو أية قوة عسكرية انضمت لمليشيا الدعم السريع”.

واعتبر ما أعلنه الدعم السريع بأنه دعاية بدأ الدعم السريع يعمل عليها منذ فترة، وقام مرات عديدة بتزوير فيديوهات يظهر فيها أشخاصاً تابعين لقواته ويسميهم بأسماء وهمية باعتبار أنهم تابعين لحركة تحرير السودان

وشدد على أن الحركة لم تشهد أية انشقاقات خلال الفترة الحالية ولم تنضم أية قوى منها إلى المليشيا.

وقال النور “هؤلاء الأشخاص هم وجوه تابعة للدعم السريع، وهم في الأصل ضباط في قواته وأحياناً يأتوا بوجوه غير معروفة كجنود تابعين لهم يرتدون رتباً عسكرية ويعتبرونهم ضباطا ويزورون هذه الفيديوهات وينشرونها، وهذا بالطبع يدل على أن الدعم السريع فشل في كل مخططاته”.

واتهم الدعم السريع بأنه يريد أن يصطاد في المياه العكرة، ويريد أن يخلق رأياً عاماً بأن هناك انشقاقات في صفوف الحركات الأخرى، لكن كل ذلك عبارة عن “أكاذيب».

وأكد على أن حركة جيش تحرير السودان حركة متماسكة ومترابطة وقامت قواتها بالقتال لمدة 20 عاماً ولا يمكن لهذه القوات أن تنفصل عن الحركة وتنضم إلى حركة إرهابية تقتل الشعب وتغتصب النساء وتحرق القرى وتدمر البلاد، حسب تعبيره.

وأشار النور إلى أن حركة جيش تحرير السودان حركة قومية، لديها مشروع وطني وجنودها وضباطها كلهم يؤمنون بمبادئ ومشروع جيش تحرير السودان، لكن الدعم السريع لا يملك مشروعا وبلا مبادئ وليس لديه حتى رؤية لإدارة هذه المعركة.

ونفى المتحدث باسم حركة جيش تحرير السودان – جناح مناوي ما تردد حول حصار مدينة الفاشر، وأضاف “لا يوجد أي حصار لمدينة الفاشر وما يتردد عبارة فقط عن دعايات وأكاذيب، وعندما فشلت قوات الدعم السريع عسكرياً تحاول بث هذه الروح الإنهزامية بين صفوف المواطنين”، مشدداً على أن مدينة الفاشر آمنة ومطمئنة ولا تتعرض لحصار والحياة تسير فيها بصورة طبيعية

Leave A Reply

Your email address will not be published.