استقالة رئيسة جامعة هارفارد

68

وكالات/ أخبار وادي النيل

استقالت رئيسة جامعة هارفارد كلودين غاي الثلاثاء من منصبها، بعدما تعرضت لهجوم شرس بسبب شهادتها في الكونغرس حول معاداة السامية خلال احتجاجات داعمة لغزة في الحرم الجامعي، فضلا عن اتهامات بالسرقة الأدبية.وتعرضت غاي لانتقادات في الأشهر الأخيرة، بعد ظهور تقارير تفيد بأنها لم تستشهد بمصادر علمية بشكل صحيح.

ونشرت أحدث الاتهامات الثلاثاء من مصدر مجهول في أحد المنافذ الإعلامية المحافظة عبر الإنترنت. كما تعرضت غاي للانتقادات بعد رفضها الإجابة بشكل واضح عما إذا كانت الدعوة إلى إبادة اليهود تنتهك قواعد السلوك في جامعة هارفارد لدى إدلائها بشهادتها أمام الكونغرس، إلى جانب رئيستي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة بنسلفانيا الشهر الماضي.

وأوضحت غاي التي دخلت التاريخ كأول شخص أسود يتبوأ منصب رئيس جامعة هارفارد في نص استقالتها، أنها تعرضت لتهديدات شخصية و”عداء عنصري” . ويأتي تنحيها بعدما دعمتها الهيئة الإدارية للمؤسسة عقب شهادتها في الكونغرس. لكن الهيئة انتقدت رد الجامعة الأولي على هجوم حماس في 7 أكتوبر، الذي قالت إسرائيل إنه أسفر عن مقتل أشخاص داخل إسرائيل، واحتجاز حوالي 240 شخصا كرهائن. وردت إسرائيل بعمليات قصف متواصل وهجوم بري على قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل 22185 شخصا على الأقل، معظمهم من النساء والأطفال.

وطالب أكثر من 70 نائبا من بينهم اثنان ديمقراطيان باستقالتها، فيما دعا عدد من متخرجي جامعة هارفارد البارزين والمانحين إلى مغادرتها المنصب. ومن جهة أخرى، وقع أكثر من 700 من أعضاء هيئة التدريس في جامعة هارفارد رسالة تدعم غاي.

وأكدت غاي استقالتها بعدما نشرتها صحيفة “هارفارد كريمسون” التي يديرها طلبة. وقالت في بيان: “بحزن كبير لكن بحب عميق لهارفارد، أكتب لأعلن أنني سأتنحى عن منصبي كرئيسة”.

من جهتها، قالت الهيئة الإدارية للمؤسسة إن غاي “أظهرت صمودا كبيرا في وجه الهجمات الشخصية والمتواصلة”. وأضافت: “تعرضت لانتقادات لاذعة بغيضة، وفي بعض الحالات عنصرية، عبر رسائل إلكترونية ومكالمات هاتفية معيبة. نحن ندين هذه الهجمات”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.