20

مصر تحظى بشكر الأمم المتحدة على جهودها لوقف الحرب في السودان وتدعم حوارا سودانيا شاملا

القاهرة: اخبار وادي النيل
السبت: 6 يوليو 2024:

وجهت السيدة نايلة حجار، كبيرة مستشاري مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى السودان، الشكر لمصر على جهودها “الطيبة والحثيثة” من أجل وقف الحرب في السودان، وذلك خلال كلمتها في مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية الذي تستضيفه مصر حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة.
وأكدت حجار أن “الحوار السوداني الشامل سيكون العامل المؤثر في صنع السلام”، مشددة على أن الأمم المتحدة تسعى “لتحقيق السلام على أرضية صلبة”. كما طالبت بإنهاء القتال وإيصال المساعدات، مجددة دعمها الكامل “لكافة الجهود التي تصب في مصلحة إنهاء الحرب”.
يأتي انعقاد مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية في إطار حرص مصر على مساعدة السودان الشقيق على تجاوز أزمته، ومعالجة تداعياتها على الشعب السوداني وأمن واستقرار المنطقة. كما ينبع من الروابط التاريخية والأخوية بين الشعبين المصري والسوداني، والتزام مصر بدعم جهود تحقيق السلام والاستقرار في السودان.
ويضم المؤتمر جميع القوى السياسية والمدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين. ويهدف إلى التوصل إلى توافق بين مختلف هذه القوى حول سبل بناء سلام شامل ودائم في السودان، عبر حوار وطني سوداني- سوداني يتأسس على رؤية سودانية خالصة.
مصر تلعب دورًا محوريًا في دعم عملية السلام في السودان:
برز دور مصر المحوري في دعم عملية السلام في السودان من خلال:
استضافة مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية: توفر مصر منصة للحوار بين مختلف الأطراف السودانية بهدف التوصل إلى حلول سياسية توافقية.
الدعوة لوقف إطلاق النار: حرصت مصر على دعوة جميع الأطراف السودانية لوقف إطلاق النار بشكل فوري لتجنيب المدنيين المزيد من المعاناة.
تقديم المساعدة الإنسانية: تقدم مصر مساعدات إنسانية عاجلة للشعب السوداني للتخفيف من معاناته.
التواصل مع الفاعلين الإقليميين والدوليين: تعمل مصر على التنسيق مع الفاعلين الإقليميين والدوليين لحشد الدعم لعملية السلام في السودان.
مصر تدعم حلا سودانيا خالصا للأزمة:
تؤكد مصر على ضرورة حل الأزمة السودانية من خلال حوار سوداني- سوداني، دون أي تدخلات خارجية. وتدعم مصر تطلعات الشعب السوداني في تحقيق السلام والديمقراطية والتنمية.

تواصل مصر جهودها الحثيثة لدعم عملية السلام في السودان، انطلاقا من مسؤوليتها التاريخية والأخوية تجاه السودان الشقيق، وحرصها على أمن واستقرار المنطقة. وتؤمن مصر بأن حوارا سودانيا شاملا هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام دائم في السودان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.