28

السودان يشارك في مؤتمر الهجرة ويطالب بحقوق المهاجرين إثر تمرد المليشيات

القاهرة: اخبار وادي النيل

شهدت العاصمة المصرية القاهرة فعاليات مؤتمر الاستعراض الإقليمي الثاني للاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية في المنطقة العربية، والذي عُقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية يومي 3 و 4 يوليو 2024.
مثّل السودان في هذا الحدث المهم وفد رفيع المستوى ترأسه السفير حسين الأمين الفاضل، وكيل وزارة الخارجية المكلف بالإنابة. وألقى السفير الفاضل كلمة السودان خلال الاجتماع، حيث سلط الضوء على التحديات التي يواجهها السودان في مجال الهجرة في ظلّ الظروف الراهنة التي تشهدها البلاد.
وأوضح السفير الفاضل أنّ السودان، نتيجة لتمرد مليشيات الدعم السريع، تحوّل من كونه أحد أكبر مستضيفي اللاجئين من دول الجوار إلى أحد أكبر الدول المصدرة للهجرة. وبيّن أنّ أكثر من 15 مليون سوداني اضطروا إلى النزوح واللجوء من ديارهم، معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن، وذلك في المناطق التي تعرضت لاعتداءات المليشيات.
وفي هذا السياق، طالب السفير الفاضل بوضع معالجات وتوصيات تضمن الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية. وشدّد على ضرورة مراعاة الدول المستقبلة للمهاجرين السودانيين للظروف الاستثنائية التي فرضتها الحرب التي أشعلتها المليشيات المتمردة. ودعا إلى احترام المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان التي ينص عليها الاتفاق العالمي، وذلك من خلال تسهيل مسارات الهجرة الشرعية عبر منح تأشيرات الدخول، وإعادة تفعيل الاتفاقيات ذات الصلة، ومنع الإعادة القسرية، وتسهيل الوصول إلى الخدمات الأساسية، وتعزيز اندماج المهاجرين في المجتمعات المستقبلة التي تربطها بالسودان وشائج العروبة والتاريخ.
ترأس السفير الفاضل كذلك الجلسة السادسة للمؤتمر، والتي ناقشت تجارب الدول العربية في رصد وتحليل البيانات الخاصة بالمهاجرين في المنطقة العربية، وذلك بهدف وضع سياسات تحكم عملية الهجرة مستقبلاً.
قدم وفد السودان أيضًا ورقة عمل تناولت حقوق النساء والأطفال في مناطق الحروب والنزاعات. وعرضت الورقة الوضع الحالي الخاص بانتهاكات المليشيات ضد النساء والأطفال في السودان كنموذج.
شارك وفد السودان بفعالية في مختلف جلسات المؤتمر، مُثريًا الحوارات والمناقشات بأفكار ورؤى ثرية تعكس التزام السودان بدعم قضايا الهجرة على المستويين الإقليمي والدولي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.