وزير التموين المصري لفوربس: زيادة سعر الخبز المدعوم سيوفر 283 مليون دولار على الخزينة

43

وزير التموين المصري لفوربس: زيادة سعر الخبز المدعوم سيوفر 283 مليون دولار على الخزينة

جهاد عَبَّاس‎
Forbes Middle East Staff

May 30, 2024

مصدر الصورة: Egyptian Minister of Supply / Facebook

قال وزير التموين المصري على المصيلحي في تصريحات خاصة لفوربس الشرق الأوسط، إن زيادة سعر رغيف الخبز المدعوم من 5 قروش إلى 20 قرشًا سيخفض فاتورة الدعم من الموازنة العامة بقيمة 13.4 مليار جنيه (283.5 مليون دولار).

وزاد الدعم على الخبز في موازنة العام المالي 2025/2024 التي أقرتها وزارة المالية إلى 125 مليار جنيه (2.66 مليار دولار) في مقابل 91 مليار جنيه (1.92 مليار دولار) في موزانة العام السابق له.

تنتج مصر التي تعد أكبر مستورد للقمح في العالم 100 مليار رغيف من الخبز المدعوم على البطاقات التموينية سنويًا، ويعتمد عليه نحو 72 مليون مواطن.

ويتطلب إنتاج هذه الكميات نحو 8.5 مليون طن من القمح، علمًا أنّ مصر هي من أكبر دول العالم استيرادًا للقمح.

أرجع مصيلحي ضرورة زيادة سعر الخبز المدعوم، إلى رفع الحكومة سعر شراء القمح من الفلاح المصري في مارس/آذار الماضي إلى 2000 جنيه (42.3 دولار) للأردب الذي يقدر بنحو 150 كيلوغرام من 1600 جنيه (34 دولارًا) وذلك لتشجيع الإنتاج المحلي وتقليل فاتورة الاستيراد.

وقال وزير التموين المصري، إن السعر الجديد يمثل 16% من كلفة إنتاج الرغيف التي ارتفعت إلى 125 قرشًا من 115 قرشًا العام الماضي بينما تتحمل الدولة 84% من باقي التكلفة.

الإنتاج المحلي
يتوقع وزير التموين المصري جمع نحو 3.7 مليون طن من القمح هذا العام من الإنتاج المحلي، خصوصًأ وأن موسم الحصاد لم ينته بعد وبذلك ستطرح مصر مناقصة لاستيراد المتبقي من حاجتها السنوية البالغة نحو 8.5 مليون طن.

يوفر الفلاح المصري من 35% إلى 40% فقط من متطلبات الخبز المدعوم، بحسب تصريحات رئيس الوزراء المصري.

خلال موسم الحصاد الماضي الذي امتد من 1 أبريل/نيسان إلى 31 أغسطس/آب العام الماضي اشترت الحكومة 3.8 مليون طن قمح من المزارعين المحليين.

وتستورد مصر القمح من عدة بلدان منها البلقان ورومانيا وروسيا وأوكرانيا وأوروبا وأميركا بنظام المناقصة.

الخبز السياحي
يعتمد بقية المصريين خارج منظومة الخبز المدعم على خيارات أخرى يطلق عليها المصريون مصطلح “الخبز السياحي”، الذي تنتجه المخابز بسعرر محرر يتراوح بين 1.5 جنيه مصري إلى 3 جنيهات للرغيف الواحد.

وفي هذا السياق/ نفى نائب رئيس شعبة المخابز في مصر عطية حماد، في تصريح لفوربس الشرق الأوسط، أن يؤثر القرار الحكومي على سعر رغيف الخبز السياحي كونه مرتبط بتسعير دقيق المخابز التي لم يجرى عليها أي تغيير حاليًا.

واعتبر حماد أن قرار الحكومة المصرية بزيادة سعر الخبز المدعوم منطقية، إذ لم تعدّل أسعاره منذ أكثر من 30 عامًا.


فاتورة الاستيراد
تستورد الحكومة المصرية القمح وتوفره للقطاعين الحكومي والخاص، وبلغت تكلفة استيراد القمح في عام 2023 نحو 5 مليارات دولار من إجمالي الوارادات البالغة 78 مليار دولار، بحسب تصريحات تلفزيونية لمساعد وزير التموين المصري إبراهيم عشماوي.

وأرجع رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، في مؤتمر صحافي في القاهرة، ضرورة رفع أسعار الخبز بأن الأزمة العالمية والحرب الروسية الأوكرانية رفعت سعر أردب القمح عالميًا الذي يزن 150 كيلوغرام من 260-270 دولارًا إلى 540 دولارًا، في حين حددت الدولة سعر التوريد بـ 1100 جنيه (23 دولارًا) خلال السنة المالية 2023 – 2024.

Leave A Reply

Your email address will not be published.