والي الشمالية ووزير الداخلية يبحثان مجمل الاوضاع الأمنية بالولاية

12

والي الشمالية ووزير الداخلية يبحثان مجمل الاوضاع الأمنية بالولاية

دنقلا 2024/5/6(سونا)
أكد والي الولاية الشمالية الاستاذ رئيس لجنة الامن الأستاذ عابدين عوض الله أن الولاية تنعم بالامن والاستقرار والطمأنينة بفضل الله تعالى أولا ثم بجهود وتعاون وتنسيق الأجهزة النظامية والعدلية والمقاومة الشعبية والمستنفرين.

وأشار إلي أن الولاية وبالرغم من إستقبالها لعدد كبير من الوافدين الذين قدموا إليها بسبب ظروف الحرب الاانها ظلت تتمتع بالامن والاستقرار واضاف في تصريح (لسونا) عقب إجتماع لجنة أمن الولاية بحضور وزير الداخلية اللواء شرطة معاش خليل باشا سايرين والوفد المرافق له اضاف أن حكومة الولاية الشمالية ماضية في تنفيذ برامجها وخططها ومشاريعها وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين.

وأشاد بجهود ودعم وزارة الداخلية لمجهودات الولاية في بسط الأمن والاستقرار وإيجاد الحلول المناسبة لمشاكل المعابر وظاهرة حرائق النخيل والتهريب فضلا عن دعمها المستمر لشرطة الولاية وتمكينها من أداء دورها وواجبها بالصورة المطلوبة.

من جانبه أكد وزير الداخلية اللواء شرطة معاش خليل باشا سايرين أن زيارته للولاية الشمالية تأتي في إطار الزيارات الميدانية لوزارة الداخلية للولايات ودعم المجهود الحربي وإسناد القوات المسلحة مشيرا الى أنه إطمأن من خلال التنوير الذي قدمه والي الشمالية في اجتماع لجنة الأمن على الموقف الامني والجهود الكبيرة التي تبذلها لجنة أمن الولاية وتعاونها مع الأجهزة النظامية والعدلية والقوات المسلحة وإسناد المقاومة الشعبية والمستنفرين لاستتباب الأمن والاستقرار خاصة وأن الولاية الشمالية تعتبر ولاية حدودية وتجاور ولايتي شمال دارفور وكردفان وبها نشاط زراعي وتعديني وأسع يسهم بصورة كبيرة في دعم الاقتصاد القومي بالبلاد.

وجدد مواصلة دعم وزارة الداخلية ووقوفها مع جهود حكومة الولاية ولجنة الامن في جميع البرامج والخطط التي من شأنها حفظ الأمن وتجويد وتحسين الاداء الشرطي بالولاية.

بدوره أوضح مدير شرطة الولاية الشمالية اللواء شرطة دكتور محمد أحمد الامين أن زيارة وزير الداخلية والوفد المرافق له للولاية الشمالية تمثل دافعا للمكونات التي تعمل بكل جد وإخلاص وتفاني ووطنية عالية للمحافظة على أمن وإستقرار الولاية وأكد أن لجنة أمن الولاية ظلت في حالة إجتماعات متواصلة برئاسة والي الولاية رئيس اللجنة منذ إندلاع الحرب في أبريل من العام الماضي.

وأشار إلى أن القرارات التي أصدرتها والتدابير التي إتخذتها أدت الى إستقرار النواحي الامنية بصورة عامة وتوفير الخدمات والاحتياجات والسلع الاستراتيجية لمواطن الولاية وتحريك المشاريع الانتاجية في الزراعة والتعدين وأعرب عن تمنياته بسودان جديد يسوده الأمن والاستقرار والتطور المنشود.

هذا وكان والي الولاية الشمالية الأستاذ عابدين عوض الله ووزير الداخلية اللواء شرطة معاش خليل باشا سايرين والوفد المرافق لهما قد زاروا رئاسة شرطة الولاية بدنقلا وتعرفوا على مجمل الاوضاع بشرطة الولاية وجهودها في دعم العمل الامني والشرطي بالشمالية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.