هجوم “الدعم السريع” على سنار يبوء بالفشل: المهاجمون يتفحمون في “الجحيم”… يوجد فيديو

28

تابع حديث والي سنار

هجوم “الدعم السريع” على سنار يبوء بالفشل: المهاجمون يتفحمون في “الجحيم”

سنار، 25 يونيو 2024:

شهدت مدينة سنار، الواقعة في ولاية سنار بالسودان، اليوم هجوماً عنيفاً نفذته قوات تابعة لـ “الدعم السريع” على المدينة، في محاولة لزعزعة الأمن والاستقرار فيها. إلا أن الهجوم قوبل بمقاومة صارمة من قبل القوات المسلحة والمقاومة الشعبية، ما أدى إلى فشله الذريع وفرار المهاجمين.
تفاصيل الهجوم:
وفي تفاصيل الهجوم، أفاد والي سنار، السيد توفيق محمد، في بيان له، بأن 7 عربات تابعة لـ “الدعم السريع” هاجمت المدينة فجراً، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والقذائف. وقد حاول المهاجمون التسلل إلى داخل المدينة، إلا أنهم واجهوا مقاومة شرسة من قبل القوات المسلحة والمقاومة الشعبية.
وأسفرت المواجهات عن تفحم بعض عربات المهاجمين، فيما لاذ الباقون بالفرار. وقد أكد السيد محمد أن المدينة لم تتعرض لأي أضرار تُذكر، وأن جميع المدنيين بخير. كما أشاد بصمود أهالي سنار وتكاتفهم في الدفاع عن مدينتهم.
وجه والي سنار رسالة طمأنة إلى أهالي السودان، مؤكداً أن سنار بخير وأن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية تسيطران على الوضع بشكل كامل. كما دعا جميع المواطنين إلى عدم الالتفات للشائعات التي يتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.
لقي بيان والي سنار استحسان وتقدير الكثير من السودانيين، الذين عبروا عن فخرهم بصمود أهالي سنار ودفاعهم عن مدينتهم. كما طالب العديد من الناشطين بمحاسبة المتورطين في محاولة الهجوم.
من المتوقع أن تُعزز القوات المسلحة والمقاومة الشعبية تواجدها في سنار لمنع أي هجمات أخرى. كما قد يتم اتخاذ إجراءات ضد “الدعم السريع” بسبب محاولة الهجوم. ومن الممكن أن تتواصل حملة التضامن مع أهالي سنار.
يُعدّ هذا الهجوم أحدث حلقة في سلسلة التوترات بين القوات المسلحة والمقاومة الشعبية من جهة، و”الدعم السريع” من جهة أخرى. كما يُسلط الضوء على التحديات الأمنية التي تواجهها السودان في مرحلة ما بعد الثورة.
أظهر هجوم “الدعم السريع” على سنار صمود أهالي المدينة وتكاتفهم في الدفاع عن مدينتهم. كما أكد على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة التحديات الأمنية التي تواجهها السودان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.