نداء الوطن

78

 

 

 

 

 

بيان مهم حول حوار فولكر فى معية الآلية الثلاثية ..
بشأن الأزمة في السودان


———– يونيو 2022م7

– إن السودان اليوم يمر بأصعب الظروف ، ومما زاد المشهد السياسي تعقيداً تدخل الخارج في الشأن الداخلى السودانى بصورة سافرة .
– إن هذا الحوار يجيء خالياً من أى ملامح إرادة وطنية ، وكل المشاركون فيه على قلتهم وعدم واقعيتهم وموضعيتهم يساقون بإتجاه إنفاذ أجندة خارجية هائمون كأى سائمة تُوجَّه كيفما شيء لها .. وكل همهم تحقيق مصالح آنية ضيقة فى شكل تكسب سياسى ونفعى وراء المشاركة في هذا الحوار الفولكرى المشوه والناقص شكلاً ومضمون .
– إن الشرفاء الأحرار من بنى الوطن لا يقدمون على المشاركة في هذا الحوار الفولكرى فى معية الآلية الثلاثية .. لأن مشاركة الشرفاء فيه سأكون بمثابة وصمة عار على جبين الأحرار .. وخصماً على السيادة الوطنية .
– إلى ذلك إن الإقدام على إدارة حوار فى السودان فى مثل هذه الظروف ومن غير ترتيب مسبق جيد ، سيما من حيث تهيئة المناخ لقبول الحوار من جانب جميع أطراف الأزمة في السودان يُعد ذلك مغامرة غير محسوبة الخطى وسيكون مصير هذا الحوار على هذه الطريقة الفجة هو الفشل الذريع .
– سيكون هذا الحوار أفشل حوار مرَّ على تاريخ السودان فحسب بل على مستويات تاريخ العالم ..لذات أن الحوار فيه تجاوز تام للأطراف الأساسيين الذين يمثلون القوى الحية والأرقام الحقيقية لوزن المعادلة السياسية في السودان .. وبغير هذه القوى ذات الحيوية يكون الحوار ليس ناقصاً لأرقام الوزن وإنما تنقصه مكونات أساسية فى المتفاعلات والنواتج ..بمعنى أن هذا الحوار لم يخدم قضية الوطن فى شيء ولا يُعوُّل عليه فى تحقيق وفاق يُذكَر .
– هذا الحوار الفولكرى المزمع نعم معنى بمناقشة حل الأزمات إبان الفترة الإنتقالية فقط لا يتعداها إلى غيرها من أزمان متبقية من أجل السودان .. وعليه يكون هذا الحوار مرقتاً تأسيساً لحلول مؤقتة كما أنه حوار جزئي يفضى حتماً لأنصاف حلول .
– نحن فى نداء الوطن نرفض كافة أنواع التدخلات الأجنبية في الشأن الداخلى السودانى ، خاصة فيما يتعلق بالحوار كوسيلة لإنهاء الأزمة في السودان .. وضرورة أن يكون الحوار سودانى سودانى .. وعلى أن تكون أطراف هذا الحوار هى جميع أهل السودان دون تمييز سلبى على تقسيم أطراف الأزمة السياسية فى السودان إلى أصحاب مصلحة أساسيين وغير أساسيين .. ونؤكد بأن كل أهل السودان بكافة إنتماءاتهم ومكوناتهم وسحناتهم هم أصحاب مصلحة أساسيين وتجب مشاركتهم جميعاً فى إدارة حوار واسع عبر تفاوض شامل لا يتجزأ ، لأن تجزئة التفاوض يعنى تجزئة الحلول وعدم شموليتها..
لأجل ذا نحن فى نداء الوطن نؤكد رفضنا التام ..جملة وتفصيلا لأى حوار يعمل فى مسعى للتأسيس لأنصاف حلول أو إعمال حلول مؤقتة لا ترتقى لمستوى الأزمات فى السودان والنجاعة فى إدارة هذه الأزمات المتجزرة بالغة التعقيد .

إعلام نداء الوطن/ علم الهدى احمد

Leave A Reply

Your email address will not be published.