مشاركة وزير الخارجية في الاجتماع التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية في المنامة: خطوة هامة نحو تعزيز العمل العربي المشترك

52

مشاركة وزير الخارجية في الاجتماع التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية في المنامة: خطوة هامة نحو تعزيز العمل العربي المشترك
المنامة، 15 مايو 2024

شهدت العاصمة البحرينية المنامة، اليوم الأربعاء 15 مايو 2024، انعقاد الاجتماع التحضيري لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، وذلك تحضيراً للقمة العربية الثالثة والثلاثين التي تُعقد غدًا الخميس 16 مايو. وقد شارك في هذا الاجتماع الهام السيد وزير الخارجية المكلف، السفير حسين عوض علي، إلى جانب عدد من نظرائه وزراء الخارجية العرب، والأمين العام لجامعة الدول العربية.
تركز الاجتماع على بحث جدول أعمال القمة العربية القادمة، حيث تمّت مناقشة مشاريع القرارات والبنود المدرجة، ومشروع الإعلان الختامي الذي سيصدر عن القادة العرب في ختام القمة. وتناولت النقاشات مختلف القضايا العربية الملحة، شملت:
تطورات الأوضاع في فلسطين: تصدّرت القضية الفلسطينية المشهدَ، حيث تمّ التباحث حول العدوان الإسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني وجرائمه التي تُرقى إلى مستوى الإبادة الجماعية. وبحث الوزراء الخطوات الواجب اتخاذها من قبل الدول العربية لمواجهة هذا العدوان والتصدي له، بما يُساهم في حماية الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية.
الأوضاع في الدول العربية: تمّت مناقشة التطورات في عدد من الدول العربية، شملت السودان وسوريا ولبنان وليبيا واليمن، وذلك بهدف الوقوف على التحديات التي تواجهها هذه الدول، وبحث السبل الكفيلة بدعمها وتعزيز الأمن والاستقرار فيها.
صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب: أولت الدول العربية اهتمامًا كبيرًا لموضوع الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، حيث تمّ التأكيد على ضرورة تعزيز التعاون العربي في هذا المجال، وتبادل المعلومات والخبرات لمواجهة التنظيمات الإرهابية والقضاء عليها.
التعاون العربي مع التجمعات الدولية والإقليمية: تمّ بحث سبل تعزيز التعاون العربي مع مختلف التجمعات الدولية والإقليمية، وذلك بهدف تحقيق المصالح العربية المشتركة وتعزيز مكانة العالم العربي على الساحة الدولية.
نتائج الاجتماع:
أفضى الاجتماع إلى اعتماد حزمة من القرارات الهامة تتعلق بالقضايا التي تمّ طرحها، شملت:
دعم السلام والتنمية في السودان.
صيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب.
دعم القضية الفلسطينية.
معالجة الأزمات في الدول العربية.
تعزيز التعاون العربي مع التجمعات الدولية والإقليمية.
وستُرفع جميع هذه القرارات إلى القمة العربية ليتمّ اعتمادها من قبل القادة العرب.
تُعدّ مشاركة وزير الخارجية في هذا الاجتماع التحضيري خطوة هامة في مسار العمل العربي المشترك، وتعكس حرص السودان على دعم القضايا العربية وتعزيز التعاون مع الدول العربية الشقيقة. وتُتيح هذه المشاركة فرصةً للسودان للمساهمة في بلورة الحلول العربية للتحديات التي تواجه الأمة العربية، وتعزيز العمل العربي المشترك في مختلف المجالات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.