مدير جهاز المخابرات: لن يتحقق السلام المستدام الا بحوار سوداني سوداني

70

مدير جهاز المخابرات: لن يتحقق السلام المستدام الا بحوار سوداني سوداني

18 مايو، 2024

دعا إلى شراكة استراتيجية مع الإعلام

بورتسودان :جسور
أكد مدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول أمن، أحمد إبراهيم مفضل، أهمية الحوار الشامل في السودان.
وقال إن السلام المستدام لا يمكن أن يتحقق إلا بحوار سوداني سوداني عميق لايقصى أي فئة ، ويشمل التيارات من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار ومابينهما.
ودعا مفضل في حديث للوفد الإعلامي المشارك في ورشة الإعلام التي نظمها مركز عنقرة للخدمات الصحفية ببورتسودان اليوم ،دعا لاستغلال واقع الحرب لتجاوز كل الصراعات التقليدية والتداعي إلى حوار وطني شامل تحدد آلياته ومكانه وأهدافه، للخروج برؤية قومية تخرج السودان من هذا النفق.
ووصف، التمرد الحالي لقوات الدعم السريع، بأنه أسوأ تمرد في تاريخ السودان، وقال إن هذه الحرب مختلفة بكل ماتحمله من مآسي عن كل الحروب السابقة منذ ما قبل الاستقلال، وان الممارسات التي تتم فيها بحق المواطنين وطردهم من منازلهم مدروسة ومقصودة، مشيرا إلى أن الخطة الأولى للتمرد كانت السيطرة على السلطة وحينما فشلت حاولوا إحداث انشقاق في الجيش، ثم طبقوا خطة (داعش في الموصل) بعد فشل المحاولتين السابقتين.
وأشار مفضل إلى عدة مشاكل في اتفاقيات السلام السابقة طوال تاريخ السودان. وقال إن اتفاقية نيفاشا وضعت ٤ قنابل موقوتة تتمثل في انفصال الجنوب، وأوضاع المناطق الثلاث أبيي وجنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق.
وأضاف مفضل لم نحصد سلاماً يحقق الأهداف المرجوة والاتفاقيات لم تحقق الأمن والاستقرار المرجو للسودان .
ودعا مدير جهاز المخابرات العامة، للاستفادة من دروس الحرب بالعمل على إعادة ربط النسيج الإجتماعي للمجتمع السوداني.
وأشار إلى أن تاريخ بداية الحرب الفعلي هو يوم ١٣ أبريل حينما تحركت آليات الدعم إلى مروي بالولاية الشمالية.
وحول عودة صلاحيات جهاز المخابرات، قال مفضل، إن القانون سيعمل لخدمة الأمن القومي السوداني وسيكون سيفا مسلطا على الذين يحاولون العبث بالأمن القومي.
وأعلن رغبة جهاز المخابرات العامة في خلق شراكة وتعاون مع الإعلام لخدمة الشعب والمجتمع السوداني.

من جانبه أشاد الأستاذ جمال عنقرة رئيس مجلس إدارة مركز عنقرة للخدمات الصحفية بدور جهاز المخابرات العامة وإنفتاحه نحو الإعلام وامتدح دعوة مفضل للزملاء الإعلاميين للتفاكر معهم، وأشار عنقرة إلى أن المجموعة المشاركة في الورشة تشكل فصيل متقدم في معركة الكرامة ويقومون بدور لايقل أهمية عن من يحملون السلاح في الميدان دفاعاً عن الوطن.
وأكد عنقرة نجاح الورشة الإعلامية وخروجها بتوصيات مهمة تشكل تصور لدور الإعلام في المرحلة المقبلة.
بدوره أثنى الأستاذ محمد الفاتح أحمد نائب رئيس اتحاد الصحفيين على تضحيات جهاز المخابرات وتقديمه الشهداء والجرحى في معركة الكرامة.
وأكد الفاتح ان الجهاز يعتبر أكثر المؤسسات إنضباطاً ومؤسسية وأسهم في صد التأمر على البلاد إلى جانب القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى.
وإعتبر الفاتح اجازة قانون جهاز المخابرات خطوة مهمة وأكد أن الجهاز يمثل جهاز مناعة الدولة.
هذا وشارك في اللقاء الأمين العام لإتحاد الصحفيين الأستاذ صلاح عمر الشيخ وقيادات العمل الإعلامي ورؤساء تحرير الصحف والكتاب ومدراء القنوات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.