قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 لعام 2024.. رواد أعمال الصناعة والتصنيع والطاقة

125

قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 لعام 2024.. رواد أعمال الصناعة والتصنيع والطاقة
By
يو وانغ
Forbes US Contributor
May 20, 2024, 11:07 AM

انضم أكشيت بانسال (يمين) وراغاف أرورا (يسار)، الشريكان المؤسسان لتطبيق Statiq، إلى قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 لعام 2024 ضمن فئة الصناعة والتصنيع والطاقة. (الصورة: Statiq / LinkedIn)

استفاد رواد الأعمال المدرجون في قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 لعام 2024 ضمن فئة الصناعة والتصنيع والطاقة من فرص النمو والتأثير عبر قطاعي السيارات الكهربائية وتكنولوجيا الزراعة، ما يدعم النمو الاقتصادي والاستدامة والابتكار التكنولوجي في مجالات تخصصهم.

السيارات الكهربائية تتصدر المشهد
مع هيمنة السيارات الكهربائية على محادثات تحول الطاقة حول العالم، يجد رواد الأعمال ضمن القائمة فرصًا للمساهمة في مشهد الأعمال المتنامي وتسهيل اعتماد النقل الصديق للبيئة في المنطقة.

خطرت في بال أكشيت بانسال فكرة وسائل النقل الصديقة للبيئة أثناء ارتياده الدراجة للذهاب إلى العمل في شوارع بنغالور المليئة بأبخرة الديزل. بعد فشل خدمة مشاركة السيارات التي بدأها مع صديقه راغاف أرورا، حوّل الثنائي انتباههما إلى قطاع السيارات الكهربائية.

واليوم، توفر شركة Sharify Services التي يقع مقرها في غورغاون بالهند، والتي تعمل تحت العلامة التجارية Statiq، شبكة على مستوى الدولة من محطات الشحن للسيارات الكهربائية والحافلات والشاحنات والمركبات ثلاثية العجلات.

في أثناء مقابلة فيديو، قال الرئيس التنفيذي بانسال: “يفوق الطلب العرض بكثير […] ونولي تركيزًا كبيرًا للتوسع عبر جميع المناطق الجغرافية وفئات العملاء، سواء من خلال تطوير البنية التحتية أو مساعدة الشركاء الآخرين على القيام بذلك “.

يتسارع سوق السيارات الكهربائية في الهند بمعدل نمو سنوي قدره 26%، وفقًا لشركة Mordor Intelligence ومقرها حيدر أباد.

يمكن لمحطات الشحن الخاصة بالشركة، والتي يمكن للمستخدمين تحديد مواقعها من خلال تطبيق Statiq، شحن سيارة كهربائية في غضون 15 دقيقة. كما يتيح التطبيق أيضًا ميزة الحجز المسبق لتقليل فترات الانتظار للعملاء والتحكم في عملية الشحن عن بعد.

تتقاضى شركة Statiq رسومًا بسيطة مقابل كل عملية شحن، فيما يسهم بالجزء الأكبر من دخلها الباقات الشاملة التي تقدمها للمشغلين الذين يقومون بتثبيت وصيانة المحطات باستخدام برمجياتها.

جمعت الشركة تمويلات بنحو 27.5 مليون دولار حتى الآن من مستثمرين، ومن المتوقع أن تصل الإيرادات إلى 830 مليون روبية (9.9 مليون دولار) في العام المنتهي في مارس/آذار 2024. وتقول الشركة إنها ستحقق أول أرباح تشغيلية لها في العام المالي المقبل بينما تضاعف شبكتها الحالية إلى 16 ألف جهاز شحن بحلول نهاية عام 2025.

أيضًا في اليابان، شارك دايتشي يوشيوكا وكيسوكي ماتسوفوجي في تأسيس شركة Yanekara في عام 2020 لتطوير وتصنيع أنظمة مخصصة لشحن العديد من المركبات الكهربائية في وقت واحد بقدر أكبر من الكفاءة، للاستفادة من الفترات التي تكون فيها أسعار الكهرباء أقل، حسبما تقول الشركة.

اشترت Japan Post، وهي إحدى أكبر شركات تشغيل السيارات الكهربائية في اليابان، 100 وحدة من شواحن YaneCube، التي تعد أكثر كفاءة بنسبة 15%. ومن شأن أحد الأنظمة قيد التطوير أن يمكّن محولات الطاقة الشمسية من العمل كأجهزة شحن، بجانب تحويل الطاقة الشمسية إلى كهرباء قابلة للاستخدام، والمساعدة في ضمان استقرار الشبكة باستخدام بطاريات السيارات الكهربائية كمخزن لامركزي.

جمعت شركة Yanekara تمويلات بقيمة 228 مليون ين (1.5 مليون دولار) حتى الآن، من مستثمرين، بما في ذلك UTokyo Innovation Platform وDeepcore.

الدراجات الكهربائية محط الأنظار
زيادة على محطات الشحن، يأخذ رواد الأعمال تحت عمر الـ 30 عامًا زمام المبادرة لتصنيع مركبات كهربائية خاصة بهم، كبديل للسيارات المعتمدة على الوقود.

شارك الهندي راهيل غوبتا في تأسيس شركة Hop Electric Mobility الناشئة للدراجات الكهربائية. أسست الشركة في عام 2020، ولديها حاليًا ثلاث منتجات تباع بسعر يتراوح بين 800 دولار إلى 1600 دولار.

على سبيل المثال، تبلغ السرعة القصوى لدراجة Oxo المتطورة 95 كيلومترًا في الساعة، ويمكنها السفر لمسافة 150 كيلومترًا بشحنة واحدة. جمعت شركة Hop Electric Mobility تمويلات بقيمة 6 ملايين دولار حتى الآن، بما في ذلك تمويل بنحو 2.6 مليون دولار في عام 2022 ساهمت به شركة مدرجة عامة في الهند لم يتم الكشف عن هويتها.

وفي الهند أيضًا، شارك دينيش فينكاتسامي وكارثيكيان أدهيكيسافان وكيرثيفاسان رافي وفونيث كومار في تأسيس شركة Raptee Energy في عام 2019.

في ضوء تزايد شعبية الدراجات الكهربائية في الهند، طور الرباعي دراجة نارية يمكنها قطع مسافة 150 كيلومترًا بشحنة واحدة وتصل سرعتها القصوى إلى 135 كيلومترا في الساعة. جمعت شركة Raptee Energy إجمالي تمويلات بنحو 5 ملايين دولار، بما في ذلك 3 ملايين دولار في جولة ما قبل السلسلة A من مستثمرين بقيادة Bluehill Capital في عام 2023.

قطاع تكنولوجيا الزراعة يكتسب زخمًا
يسعى رواد الأعمال ضمن قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 إلى تقديم حلول وتقنيات مبتكرة إلى قطاع الزراعة والمساهمة في تطوره.

في اليابان، شارك ريويا نيشيدا في تأسيس شركة Towing مع شقيقه في عام 2020 لتسويق نظام التربة الصناعية لزراعة المحاصيل.

تتيح هذه التقنية تطوير تربة صناعية جاهزة لزراعة البذور خلال شهر تقريبًا مقابل ما يستغرقه الأمر عادةً من ثلاث إلى خمس سنوات. بالمقارنة بالتربة الطبيعية، فإنها تحتاج إلى كمية أقل من الأسمدة وتعزل قدرًا أكبر من ثاني أكسيد الكربون.

فيما قد تمتد التطبيقات المحتملة للمنتج إلى زراعة المحاصيل في بيئات خارج الأرض مثل القمر. جمعت الشركة تمويلات بقيمة مليار ين (7 ملايين دولار) حتى الآن، من مستثمرين، بما في ذلك Beyond Next Ventures.

بالمثل، شارك أنكيت جاين ونارايان لال غورجار في تأسيس شركة الزراعة الناشئة EF Polymer. أسست الشركة في عام 2018 ولديها مكاتب في اليابان والهند، وقامت بتطوير منتج لاحتجاز الماء قائم على البوليمرات ويأتي على شكل مسحوق.

يصنّع المنتج من مواد قابلة للتحلل مثل قشور الموز والبرتقال، ويساعد في الاحتفاظ بالرطوبة وتعزيز إنتاجية المحاصيل عن طريق امتصاص الرطوبة الزائدة ثم إطلاق الماء ببطء في التربة. جمعت EF Polymer تمويلات بأكثر من 4 ملايين دولار من مستثمرين، بما في ذلك Beyond Next Ventures.

وفي الهند، شارك الصديقان أبهي غوري وأنكيت ألوك باغاريا في تأسيس شركة تكنولوجيا الزراعة الناشئة Loopworm في عام 2019. وتحوّل الشركة الحشرات إلى علف للحيوانات، كما طورت منتجات غذائية مصنوعة من الحشرات للطيور والأسماك والدواجن.

وفي الوقت نفسه، يعكف كل من أحمد سيف الله إمرون وأشاب الكهفي أناندا بوترا وتوباغوس سياليندرا من إندونيسيا على مساعدة مزارعي الدجاج. وتسعى شركتهم Chickin ومقرها جاركاتا إلى زيادة الإنتاج من خلال جهاز CI-Touch القائم على تقنية إنترنت الأشياء، والذي يمكنه مراقبة معدلات الرطوبة ودرجات الحرارة وإجراء التعديلات اللازمة.

شارك في إعداد التقرير: أنوراندا راغوناثان

للاطلاع على قائمة فوربس آسيا 30 تحت 30 لعام 2024 كاملة باللغة الإنجليزية، يرجى زيارة: forbes.com.
زيارة الرابط
ترجمة: أمل عبد الوهاب

Leave A Reply

Your email address will not be published.