صحف سودانية تبرز البيان الختامى لمؤتمر القاهرة واستقبال الرئيس للقوى السياسي

14

صحف سودانية تبرز البيان الختامى لمؤتمر القاهرة واستقبال الرئيس للقوى السياسي

كتبت: إسراء أحمد فؤاد
الأحد، 07 يوليو 2024 02:30 م

سلطت صحف سودانية الضوء على مؤتمر القاهرة للقوى السياسية المدنية، والذى استضافته القاهرة أمس، السبت، تحت عنوان معاً لوقف الحرب فى السودان، كما أبرز لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي وفداً سودانياً من المشاركين في المؤتمر بحضور الدكتور بدر عبد العاطي وزير الخارجية والهجرة وشئون المصريين في الخارج، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الأطراف الإقليمية والدولية.

وتحت عنوان ” مصر تدفع بـ (5) أولويات لـ إنهاء الحرب في السودان، قالت صحيفة، اليوم التالى السودانية حددت مصر 5 أولويات دفعتها لعقد مؤتمر للقوى السياسية بغرض انهاء الحرب في السودان، ونقل تصريحات وزير الخارجية السفير بدر عبدالعاطي، التى قال فيها إن الأولويات المصرية، هي: البحث عن آلية لدفع الأطراف المتحاربة لوقف إطلاق النار، والبدء في مفاوضات جادة للوصول إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار.ِ

كما أبرزت الصحيفة ايضا لقاء الرئيس السيسي بوفد مشارك بمؤتمر القاهرة، وتصريحه بأن مصر لن تدخر جهداً لايقاف الحرب في السودان، وأبرزت عدة صحف أخري اللقاء من بينها التغيير وصحيفة السودانى.

صحيفة المشهد السودانى أيضا أكدت أن مؤتمر القاهرة اؤكد الوقف الفوري للحرب والالتزام بإعلان جدة.

ويأتى المؤتمر استمرارا للجهود المصرية المبذولة في وقف الحرب في دولة السودان الشقيق، استضافت القاهرة مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية، من أجل بحث سبل إنهاء الأزمة الراهنة، ويأتي المؤتمر في إطار حرص جمهورية مصر العربية على بذل كافة الجهود الممكنة لـ مساعدة السودان الشقيق على تجاوز الأزمة التي يمر بها، ومعالجة تداعياتها الخطيرة على الشعب السوداني وأمن واستقرار المنطقة، لاسيما دول جوار السودان.
وبحسب البيان الختامى، فإن المجتمعون اتفقوا على المحافظة على السودان كأمة واحدة، والعمل معا من اجل الحرية وتحقيق آمال الشعب السوداني.

وأجمع المشاركون فى مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية، على المحافظة على السودان وطناً موحداً، على أسس المواطنة والحقوق المتساوية، والدولة المدنية الديمقراطية الفيدرالية.

ودعا البيان الختامى للمؤتمر – الذى عقد بمشاركة وزير الخارجية والهجرة الدكتور بدر عبّد العاطى ومختلف القوى السياسية المدنية السودانية والشركاء الإقليميين والدوليين المعنيين – إلى ضرورة الوقف الفورى للحرب بما يشمل آليات وسبل ومراقبة الوقف الدائم لإطلاق النار ووقف العدائيات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.