شئ للوطن م.صلاح غريبة -مصر الذكاء الاصطناعي يصل الولاية الشمالية

19

شئ للوطن
م.صلاح غريبة -مصر

الذكاء الاصطناعي يصل الولاية الشمالية

تابعت فعاليات الدورة التدريبية في مجال أسس البرمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي والتي نظمتها رؤية السودان 2025 التنموية بالتعاون مع مؤسسة كوش التعليمية والتي استهدفت الأطفال دون سنة ال 18 عام واستمرت عدة أيام، في إطار الحرص على مواكبة التطورات العالمية، والإيمان بأهمية الاستثمار في تنمية قدرات ومهارات أجيال المستقبل.
مبادرة إلى تنظيم دورة تدريبية مكثفة في مجال أسس البرمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي، تهدف. إلى تعريف الأطفال مبادئ البرمجة، وتزويدهم بالمهارات اللازمة لابتكار حلول تقنية إبداعية، وإعدادهم للمشاركة بفاعلية في اقتصاد المستقبل، وبالتالي انتقال الولاية إلى عالم التكنولوجيا والتقانة والذي تمثل فعليا في اختيار مطورين ومبرمجين من ذات الدورة للتمثيل في المنافسات والمسابقات التي ستقام داخل وخارج السودان، بجانب استضافة الولاية لبطولتي الذكاء الاصطناعي والرياضيات الذهنية وهناك مساعي لقيام إتحاد الرياضيات الذهنية بالولاية.
العالم يشهد ثورة رقمية هائلة تكتسح مختلف المجالات، وتُعيد تشكيل ملامح المستقبل، وتأتي البرمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي على رأس هذه الثورة، حاملةً معها إمكانيات هائلة لتطوير مختلف جوانب الحياة، وتُعدّ البرمجة والذكاء الاصطناعي من أهم المهارات التي يجب على الأطفال اكتسابها في العصر الرقمي، فهي تُساهم في تنمية مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات، وتعزيز الإبداع والابتكار، وتُنمّي الثقة بالنفس والقدرة على العمل الجماعي، وإلى جانب ذلك، تُتيح البرمجة للأطفال فرصة التعبير عن أنفسهم من خلال ابتكار ألعابهم و تطبيقاتهم الخاصة، مما يُساعدهم على تطوير مهاراتهم الإبداعية ويُحفز خيالهم. كما تُؤهلهم تقنيات الذكاء الاصطناعي لفهم العالم من حولهم بشكل أفضل، والتفاعل مع التطورات التكنولوجية الحديثة بذكاء ومسؤولية.
إنّ مبادرة الولاية لتنظيم الدورة التدريبية في مجال البرمجة وتقنيات الذكاء الاصطناعي خطوة هامة في سبيل تنمية قدرات ومهارات أجيال المستقبل، وإعدادهم للمشاركة بفاعلية في بناء مستقبلٍ واعدٍ للولاية والسودان ككل.
وتُعدّ هذه المبادرة تأكيدًا على اهتمام الولاية بتوفير أفضل الفرص التعليمية لأطفالها، وتعزيز دورهم كقادةٍ للتغيير في عالمٍ يتّجه نحو التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، ونأمل أن تُلهم هذه المبادرة مبادراتٍ أخرى مماثلة في مختلف أنحاء السودان، وأن تُساهم في إطلاق ثورةٍ معرفيةٍ حقيقية تُساهم في نهضةٍ شاملةٍ للبلاد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.