ختان الإناث: مصر تواجه ظاهرة غريبة من قبل الوافدين.. “صحة النواب” تُحذر وتطالب بتطبيق القانون

118

ختان الإناث: مصر تواجه ظاهرة غريبة من قبل الوافدين.. “صحة النواب” تُحذر وتطالب بتطبيق القانون

القاهرة، 25 يونيو 2024:
شهدت أروقة مجلس النواب المصري اليوم نقاشًا حادًا حول ظاهرة ختان الإناث، وذلك بعد الكشف عن قيام بعض الوافدين، تحديدًا من السودان، بإجراء عمليات ختان داخل منازلهم في مصر مقابل مبالغ مالية.
وتصدرت الواقعة المشهد، بعد تلقي لجنة الصحة بمجلس النواب طلبات إحاطة من النائبتين إيرين سعيد ومرفت عبدالعظيم، حيث طالبتا بفتح تحقيق عاجل في الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف هذه الممارسات.
“صحة النواب” تُحذر وتُطالب:
أعرب أعضاء لجنة الصحة بمجلس النواب عن استيائهم الشديد من هذه الظاهرة، مؤكدين على أنها ممارسة غير قانونية وضارة بالصحة العامة، ولا تتوافق مع عادات وتقاليد المجتمع المصري.
وأوصت اللجنة بضرورة اتخاذ عدة خطوات لمواجهة هذه الظاهرة، تشمل:
التأكيد على احترام القوانين المصرية: شدد الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الشؤون الصحية، على ضرورة احترام جميع المتواجدين على أرض مصر للقوانين المصرية، بما في ذلك الوافدين، مؤكداً أن ختان الإناث جريمة يعاقب عليها القانون.
تطبيق القانون على الجميع: طالبت النائبة إيرين سعيد بتطبيق القانون على جميع المخالفين، بغض النظر عن جنسيتهم، مشيرة إلى أن هذه الظاهرة تمثل انتهاكًا لحقوق الفتيات الصغيرات.
تفعيل قانون المجلس الصحي المصري: دعت النائبة مرفت عبدالعظيم إلى تفعيل قانون المجلس الصحي المصري لمكافحة هذه الممارسات غير القانونية، وضمان حصول جميع المواطنين، بما في ذلك الوافدين، على خدمات صحية آمنة.
حملات توعوية مشتركة: شددت اللجنة على ضرورة تضافر الجهود بين مختلف الجهات المعنية، بما في ذلك وزارة الصحة والمجلس القومي للطفولة والأمومة، لتدشين حملات توعوية مشتركة تهدف إلى نشر الوعي بمخاطر ختان الإناث وتغيير المعتقدات الخاطئة المرتبطة بها.
وزارة الصحة تُحذر وتُعلن عن خطواتها:
من جانبها، أكدت وزارة الصحة المصرية على موقفها الرافض التام لختان الإناث، مشيرة إلى أن هذه الممارسة تُشكل خطرًا جسيمًا على صحة وسلامة الفتيات.
وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، أن الوزارة قد تقدمت ببلاغ للنائب العام للتحقيق في الإعلانات عن عمليات ختان الإناث التي تتم من قبل بعض الوافدين.
وأضاف عبد الغفار أن الوزارة تعمل على عدة محاور لمكافحة ختان الإناث، تشمل:
التوعية: تنفيذ حملات توعوية مكثفة لتغيير السلوكيات والمفاهيم الخاطئة المرتبطة بختان الإناث.
الملاحقة القانونية: التعاون مع الجهات المعنية لملاحقة كل من يمارس ختان الإناث وتقديمهم للعدالة.
تقديم الدعم للضحايا: توفير الدعم النفسي والاجتماعي للفتيات اللاتي تعرضن لختان الإناث.
المجلس القومي للطفولة والأمومة يُؤكد على حماية الأطفال:
أكد ممثل المجلس القومي للطفولة والأمومة، أحمد عادل، على أن المجلس يتابع عن كثب ظاهرة ختان الإناث، وأنّه يتم رصد أي بلاغات تتعلق بهذه الممارسة.
وأوضح عادل أن المجلس يعمل على ثلاثة محاور رئيسية لمكافحة ختان الإناث:
الحماية: حماية الأطفال من جميع أشكال العنف والإيذاء، بما في ذلك ختان الإناث.
الملاحقة القانونية: التعاون مع الجهات المعنية لملاحقة مرتكبي جرائم ختان الإناث.
التوعية: نشر الوعي بمخاطر ختان الإناث بين مختلف أفراد المجتمع.
مخاطر ختان الإناث:
أكد خبراء الصحة على أن ختان الإناث يُشكل خطرًا جسيمًا على صحة البنات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.