الصحة الاتحادية: خروج مراكز الكلى بالجزيرة تهديد كبير

28

 

بورتسودان/ أخبار وادي النيل

قام وزير الصحة الإتحادية بالاطمئنان على المرضى ومدى توفر الإمداد موجها بالمتابعة المستمرة وتوفير الإحتياجات عبر اللقاء والاجتماع بالدوائر المختصة.

و إجتمع اليوم وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم بالحجر الصحي بمكتبه ببورتسودان ، وتمت مناقشة المشاكل والحلول التي تواجه مرضى ومراكز الكلى بالسودان، برئاسته وحضور المدير العام للمركز القومي لأمراض وجراحة الكلى د. نزار حسن زلفو، ورئيس اللجنة الصحية اللوجستية د. خليل محمد إبراهيم ، ومستشار وزير الصحة للطب العلاجي د. عصمت مصطفى، ومدير الإدارة العامة للصيدلية د. نحم الدين المجذوب ،ومدير المكتب التنفيذي للصندوق القومي للإمدادات الطبية د.شيخ الدين عبدالباقي، ومدير المركز القومي لأمراض الجهاز الهضمي د.عبدالمنعم الطيب ووفد وزارة الصحة بولاية الجزيرة .

و أكد مدير المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى بوجوب استقبال المراكز إستقبال للمرضى القادمين من مناطق الاضطراب مؤكداً توفر الغسلات والأدوية. وأشار الوزير أن خروج مراكز الكلى بالجزيرة بعد دخول مليشيات الدعم السريع، يهدد حياة 2 الف مريض كلى، لافتا إلى أن مراكز غسيل الكلى تحتاج إلى المتابعة المستمرة وتوفير إحتياجاتها ومراجعة المراكز نسبة لحركة المرضى بعد الأحداث الاخيرة بولاية الجزيرة .

وشدد الوزير على مجانية غسيل الكلى والأدوية المصاحبة، وأضاف أن الإمداد متوفر لمدة 6 شهور لكل مراكز الكلى بالسودان،مطالباً برفع مقترحات للحلول للمشاكل التي تواجه مراكز الغسيل معلناً العمل على زيادة ميزانيات التسيير للمراكز ، موجها برفع قائمة الإحتياجات.

من جانبه قال مدير المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى د.نزار حسن زلفو، إن هناك 2 الف مريض كلى كانو يتلقون الخدمة بولاية الجزيرة من خلال 19 مركز ، تعمل الان 9 مراكز ، موجها إدارات المراكز بإستقبال المرضى القادمين من الولايات المتاثرة بالحرب، وتقديم الخدمة مجانا ، مطمئنهم بتوفر الأدوية والغسلات ، مشيرا إلى مراجعة أعداد المرضى بالمراكز لتوفير احتياجاتها .

Leave A Reply

Your email address will not be published.