أول بيان من «الداخلية» بشأن واقعة تحرش جديدة داخل سيارة تابعة لتطبيقات النقل الذكي

52

أول بيان من «الداخلية» بشأن واقعة تحرش جديدة داخل سيارة تابعة لتطبيقات النقل الذكي

الثلاثاء 21-05-2024
كتب: يسري البدري

كشفت وزارة الداخلية ملابسات واقعة تحرش سائق سيارة تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكى بإحدى الفتيات في محافظة الجيزة، وضبط مرتكب الواقعة.

قالت الوزارة في بيان صباح الثلاثاء: «في إطار جهود أجهزة الوزارة لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة الأهرام بمديرية أمن الجيزة من (إحدى الفتيات) بتضررها من قائد سيارة تابعة لأحد تطبيقات النقل الذكى لقيامه بمحاولة التحرش بها، حال توصيلها بدائرة القسم.

وعقب تقنين الإجراءات تم تحديد وضبط مرتكب الواقعة (مقيم بمحافظة الفيوم) والسيارة المستخدمة في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية».

تفاصيل الواقعة
واقعة تحرش جديدة بطلها أحد سائقي النقل الذكي، سجلتها منطقة الهرم في الجيزة، إذ لامس «سائق» بشركة «ت» جسد فتاة- 14 سنة، وطالت يداه إلى موضع عفتها أثناء استقلالها سيارته لدى عودتها من مدرستها بمنطقة حدائق الأهرام، فيما نفت أسرة السائق في اتصال هاتفي مع «المصري اليوم» الاتهامات المنسوبة إليه، وقالت: «إن الموضوع لدى جهات التحقيق، وإن ابنهم موجود أمام رجال المباحث بنقطة شرطة حدائق الأهرام».

اتهام سائق بشركة نقل ذكي بـ التحرش

حرر والد الفتاة «محاسب»، محضرًا بقسم شرطة الهرم، قال فيه: إن ابنته أثناء عودتها من الامتحانات بإحدى المدارس الثانوية بمنطقة الهضبة، فوجئت بأن السائق يحاول التحرش بها وحدثت مشادة بينهما وبمجرد تجمع الأهالي نزلت مسرعة بعد أن فتحت باب السيارة إلا أنها فوجئت بالسائق من جديد يتتبعها بعد حذفها من تطبيق التوصيل الشهير.

استمع رئيس المباحث، الرائد أحمد عصام، لأقوال الطالبة بالمرحلة الثانوية، وقالت إنها طلبت سيارة من تطبيق «ت» وأثناء سيرها رفقته فوجئت به يتوقف في مكان ناءً ليضع يديه على جسمها، ولاذت بالفرار من السائق بفتح باب السيارة وصرخت في الشارع ولولا خشية افتضاح أمر المتهم لتعدى عليها بالضرب.

من جانبهما، وجها العقيد هانى الحسيني، مفتش المباحث، والرائد مؤمن فرج، وكيل فرقة الهرم، بفحص خط سير سيارة سائق «ت» وتتبعها من خلال كاميرات المراقبة ورصد أوصافه التي أدلت بها الفتاة المجني عليها وقدمت صورة للمتهم ورقم تليفونه المحمول.

عُرض المحضر بشأن الواقعة على النيابة العامة التي طلبت من المباحث تكثيف تحرياتها وصولًا إلى حقيقة الحادث وملابساته.

أسرة المتهم ترد على الفتاة
من جهتها، أجرت «المصري اليوم» اتصالًا هاتفيًا على رقم السائق فأجاب أخيه، قائلًا: «إحنا مكناش موجودين في الواقعة، وأخويا دلوقتي موجود في نقطة شرطة حدائق الأهرام، والاتهامات اللي جت على لسان الطالبة ووالدها غير صحيحة، وأخويا مش ممكن يعمل كده، وهنتظر تحقيقات الشرطة والنيابة في الواقعة لكشف كل التفاصيل».

وقائع مماثلة
يذكر أن تطبيقات النقل الذكي ارتبطت خلال الفترة الماضية بعدد من الحوادث الجنائية، بينها الخطف والتحرش، وأبرزها واقعة «فتاة الشروق» حبيبة الشماع التي ألقت بنفسها من المقعد الخلفي من سيارة أحد التطبيقات بعدما محاولة السائق خطفها والتعدي عليها، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة بعد 3 أسابيع من دخولها بالعناية المركزة، وبإحالة المتهم لمحكمة الجنايات أصدرت حكمها بمعاقبته بالسجن المشدد 15 عامًا في واقعة محاولة خطف أنثى وقيادة سيارة تحت تأثير مُخدر.

كما ارتبط ذات التطبيق بواقعة أخرى، تجرى النيابة العامة تحقيقًا بشأنها وهي المعروفة إعلاميًا بـ«سيدة التجمع» التي قالت إنها استقلت سيارة من التجمع الخامس لتوصيلها إلى منطقة الشيخ زايد، وأثناء الرحلة توقف السائق في منطقة مدينة نصر وحاول التحرش بها إذ قاومته أثناء إمساكه بـ«كتر» ما تسبب في إصابتها بجرح بيديها اليمنى.

مجلس النواب يتدخل

وفي ذات السياق، تعقد لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، اجتماعًا بشأن حسم ملف الأمان والحماية بوسائل التطوير التكنولوجي للنقل الذكي، ومناقشة حدث من اختراقات قانونية من بعض سائقي شركات النقل الذكي، بحضور المدير الإقليمي لشركة «أوبر مصر»، وممثلي وزارة النقل والشركات الأخرى العاملة بالنقل الذكي في مصر

Leave A Reply

Your email address will not be published.