قريبا أكتمال تنفيذ طريق عقبة ياس القومي بالمجهود الشعبي

17

قريبا أكتمال تنفيذ طريق عقبة ياس القومي بالمجهود الشعبي

بورتسودان: سونا
09 يونيو 2024

كشفت اللجنة الفنية لطريق عقبة ياس القومي عن إكتمال أعمال التوسعة والردميات بالطريق بنسبة 85% مشيرة لأن الطريق الذي يربط بين أجزاء محلية القنب والاوليب وولاية نهر النيل والذي يبعد 62 كيلو متر عن حاضرة ولاية البحر الأحمر بورسودان من شأنه إختصار مسافة تزيد عن 55 كيلو متر للمسافرين ويصبح منفذ جديد للولاية بجانب طريق العقبة.

أعلن مدير مشروع فتح عقبة ياس المهندس محمد الأمين هيكل عن إكتمال توسعة وردميات الطريق بنسبة 85% مشيرا لأن الأشهر القادمة ستشهد اكتمال عمليات الردميات والتوسعه مما يساعد في انسياب حركة السير عبره، مبينا ان الطريق يعد من أهم الطرق القومية بالولاية حيث أنه يربطها بولاية نهر النيل في منطقة ابو حمد وجمهورية مصر كما انه يعد أحد طرق الصادرات الواعدة والذي من شأنه رفع قيمة المنطقة والمساهمة في تأهيل البنى التحتية بها وإدخال الخدمات الأساسية لإنسانها الذي ظل يعاني لسنوات خلت.

وكانت وكالة السودان للانباء ضمن وفد ناظر الأمرأر والعموديات المستقلة ضمن الوفد الذي وقف علي سير العمل بطريق عقبة ياس ، حيث رحب هيكل بزيارة رموز الإدارة الأهلية بالمنطقة ووقوفهم على سير العمل بالطريق مبينا ان العمل جاء بتضافر الجهد الشعبي وعدد من المؤسسات العامة والخاصة بولاية البحر الأحمر.

في سياق متصل أثنى ناظر الامرار والعموديات المستقلة الناظر علي محمود لدى متابعته سير العمل من أعلى قمة عقبة ياس على جهود العاملين بالمشروع مبينا انه سيخدم البلاد عن طريق زيادة كمية الصادر وتسهيل وصول الشركات الكبرى للإستثمار بمحلية القنب والاوليب التي يمر عبرها والتي تعد من أكثر المحليات الثرة بالمعادن والاراضي الخصبة بالولاية.

واضاف قائلأ (ان فتح طريق عقبة ياس يسهم في تقريب المسافة بين مناطق الأمرار والبشاريين ويربط حضارات وثقافة المناطق ببعضها البعض بجانب إسهامه في إدخال خدمات الصحة والكهرباء والتعليم والتنمية المستدامة).

من جانبه ناشد المدير الفني للمشروع محمد شباب الجهات الرسمية والشعبية بدعم المشروع عبر زيادة الاليات قبيل قدوم فصل الخريف مبينا ان وعورة الطريق أدت إلى إحداث أعطال في آليات العمل وتخفيض عددها من ثمانية إلى إثنين فقط.

فيما قال مقرر المشروع المهندس علي انه رغم عن ان مشروع فتح طريق عقبة ياس يعد من المشاريع القومية التي تخدم الدولة ككل وليس ولاية البحر الاحمر فقط بيد انه لم يتلقى أي تمويل من الحكومة الإتحادية وإعتمد على النفرة الشعبية بجانب دعم حكومة الولاية وشركة الموارد المعدنية وشركة ارياب والمؤاني.

وأبان ان الطريق يربط البحر الاحمر بنهر النيل عن طريق أبو حمد وبربر وصولا للولاية الشمالية وجمهورية مصر مشيرا لأن الولاية لا يجب ان تحكم بشارع واحد يعجزها في حال تضرره.

في ذات السياق بشر عضو اللجنة رئيس الصاغة محمد سيد علي بقرب إكتمال المرحلة الرابعة والإخيرة للعمل بطريق عقبة ياس
مشيرا لأن إكتمال الطريق سيسهم في إيصال المياه والكهرباء وكل الخدمات التي يحتاجها المواطنين مبينا انه الطريق الأقصر لجلب مياه النيل لحلحة مشاكل مياه الشرب بالولاية
بجانب نقل الخضروات والفواكه وتوفير خدمات الصحة مشيرا لأن منطقة الياس وكربديت إستقبلت مؤخرا اول قافلة طبية لهذا العام عقب تعبيد الطريق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.