السودان وجنوب السودان يعززان علاقاتهم الاستراتيجية في مجال النفط ويؤكدان التزامهم باستئناف صادر نفط الجنوب

22

السودان وجنوب السودان يعززان علاقاتهم الاستراتيجية في مجال النفط ويؤكدان التزامهم باستئناف صادر نفط الجنوب

بورتسودان: اخبار وادي النيل
التاريخ :3 يونيو 2024

شهدت العلاقات بين السودان وجنوب السودان دفعة قوية اليوم تمثلت في تأكيد الجانبين على علاقاتها الاستراتيجية، خاصةً في مجال النفط، وتعهدها بالتعاون التام لاستئناف صادر نفط جنوب السودان عبر الأراضي السودانية.
جاء ذلك خلال لقاء جمع بين وزير الطاقة والنفط السوداني، دكتور محي الدين نعيم محمد سعيد، ووفدًا رفيع المستوى من جنوب السودان برئاسة توت قلواك، المستشار الأمني للرئيس سلفاكير، في ميناء بشاير 1 للبترول ببورتسودان.

أكد دكتور محي الدين نعيم على عمق العلاقات بين البلدين، ووصفها بـ “الاستراتيجية”، لاسيما في مجال النفط، الذي اعتبره “خطًا أحمر” يمُسّ مصالح البلدين.
وكشف الوزير عن توجيهات رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، بضرورة التعاون التام والتنسيق المستمر بين البلدين من أجل تذليل كافة العقبات وإزالة المعوقات التي تعترض سبيل استئناف صادر نفط جنوب السودان.

شدد الوزير السوداني على أهمية التعاون بين البلدين لحلّ المشاكل الفنية والأمنية التي تواجه عملية استئناف صادر النفط.
واصطحب الوزير الوفد الجنوبي في جولة تفقدية لمنصة صادر النفط بميناء بشاير، حيث استمعوا لشرح وافٍ من مدير الشركة عن العمليات الفنية والإمكانيات العالمية التي تتمتع بها شركة بترولاينز لخطوط أنابيب الخام النفطي “بتكو”.
كما اطلع الوفد على المعوقات الفنية والأمنية التي واجهت سير العمل في الفترة الماضية، والتي ناقشوها مع المسؤولين السودانيين سبل معالجتها.
تنسيق تام وجهود مشتركة:
من جانبه، أكد توت قلواك على ضرورة التنسيق التام بين البلدين لحلحلة كافة المشاكل العالقة في مجال النفط، بما يضمن عودة تدفق النفط الجنوبي عبر الأراضي السودانية بشكل طبيعي وسلس.
وأشار قلواك إلى أن زيارة الوفد تهدف إلى حلحلة المشاكل الأمنية وتذليل العقبات التي تعترض استئناف صادر النفط، بما يعود بالنفع على اقتصادي البلدين.

أكد المهندس محمد صديق، مدير عام شركة بترولاينز لخطوط الأنابيب، جاهزية الشركة التامة وامكانياتها العالمية لنقل أي كمية من النفط يتم إنتاجها في جنوب السودان إلى الأسواق العالمية عبر ميناء بشاير.
وأعرب عن أمله في استمرار العمل بسلاسة كما كان في السابق، مشددًا على ضرورة التغلب على كافة المعوقات الفنية والأمنية التي واجهت سير العمل في الفترة الماضية.

تأتي زيارة وفد جنوب السودان إلى السودان في إطار حرص البلدين على تعزيز علاقاتهما الاستراتيجية، خاصةً في مجال النفط، الذي يُعدّ أحد أهم مصادر الدخل للاقتصادين السوداني وجنوب السوداني.
وتعكس هذه الزيارة حرص الجانبين على حلّ جميع الخلافات العالقة وتذليل كافة العقبات التي تعترض سبيل استئناف صادر نفط جنوب السودان، بما يُساهم في تحقيق التنمية والاستقرار في البلدين الشقيقين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.