السفير حاج ماجد سوار – أبشرك يا هذا فإن هناك مئات الأدلة المادية بيد الجهات المختصة فعلى سبيل المثال لا الحصر :

22

السفير حاج ماجد سوار
يكتب

أبشرك يا هذا فإن هناك مئات الأدلة المادية بيد الجهات المختصة فعلى سبيل المثال لا الحصر :

1- عشرات المدرعات الإماراتية (نمر و صرصر) المدمرة و (الحية) التي استولت عليها قواتنا المسلحة في ميادين القتال بعد أن هربت المليشيا و تركتها !!
2- آلاف قطع الأسلحة التي تشير أرقامها المتسلسلة إلى أنها تم استيرادها بواسطة حكومتك ثم دفع بها للمليشيا !!
https://chat.whatsapp.com/JlNI9uKcaiOGBFVuBeQKyA
3- عشرات المسيرات إماراتية الصنع و بعضها مستورد من إحدى الدول بواسطة بلدك !!
4- آلاف صناديق الذخائر التي تم ضبطها في معسكرات المليشيا التي استلمتها القوات المسلحة في الأيام الأولى للتمرد و من فرط ثقة حكومتك من نجاح المليشيا في الإستيلاء على السلطة لم تبذل أي مجهود لتمويهها !!
5- ملايين الوجبات الغذائية الجاهزة المصنعة في بلدك و التي تم ضبطها في مخازن و معسكرات المليشيا !!
6- عشرات التقارير الاستخباراتية التي أعدتها الأجهزة الأمنية السودانية و مثلها من أجهزة مخابرات دول صديقة و تقرير رسمي صادر عن الجهات المختصة في دولة يوغندا !!
7- تقارير رسمية صادرة عن جهات أمريكية و أوروبية !!
8- عشرات التقارير الإستقصائية التي أعدتها وكالات و مؤسسات إعلامية و صحف دولية مثل ال CNN و غيرها !!
9- تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة الذي ذكر و بكل وضوح أن حكومة بلادك تقوم بدعم المليشيا بالسلاح و العتاد و قد تم إعتماد التقرير و تم نشره !!
10- مئات الصور و الفيديوهات من مطار أم جرس و مطارات أخرى في بعض دول الجوار !!
11- مئات التقارير الصادرة عن منظمات و جهات حقوقية غربية !!
12- ثم أهم من ذلك كله إعترافات موثقة من بعض قادة و ضباط المليشيا تلقوا تدريبات في بلدكم و أوكلت لهم مهام محددة بواسطة ضباط مخابرات إماراتيين !!

و حسب المعلومات المتوفرة لدي فإنني أبشرك بأن هناك الكثير المثير و الذي سيفاجئك و يجعلك تبتلع لسانك !!

كسرة :
لو كنت المسئول لأمرت و فوراً بنشر كل تلك الأدلة و غيرها على الملأ رداً على عبد الخالق (لسان حال أولاد زايد) و على مندوبهم في الأمم المتحدة ، خاصة و أن مال الإمارات قد إشترى بعض الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن فأصبحت تعرقل أعمال المجلس بحجج واهية حتى لا تتم إدانتها !!

#الإمارات_تقتل_شعبنا

#المرصد السوداني

Leave A Reply

Your email address will not be published.