الازرق يوجه بتكوين غرفة اعلامية للتصدي لشائعات المليشيا

24

الازرق يوجه بتكوين غرفة اعلامية للتصدي لشائعات المليشيا

كسلا في / 8/7/ سونا
وجه والي كسلا المكلف اللواء ركن معاش الصادق محمد الازرق خلال اللقاء التفاكريا الذي عقده مع الاعلاميين الوافدين الي كسلا بحضور وزير التربية والتوجيه ماهر الحسين والاستاذة اميرة حسين موسي مدير قطاع التوجيه الي جانب مدير هيئة اذاعة و فضائية كسلا وعدد من مدير ادارات بالهيئة اضافة الي الكاتب الصحفي الاستاذ اسحق احمد فضل الله . وجه بتكوين غرفة اعلامية لدحض الشئعات والتصدي لغرف المليشيا المدعومة من دول الاستعداء علي السودان. وقال اللقاء يهدف الي التفاكر وتبادل الرؤي حول اهمية ودور الاعلام في خدمة قضايا الولاية واسناد القوات المسلحة في معركة الكرامة بالاضافة الي اهمية وضرورة تفعيل الدور الاعلامي عبر الوسائط فيما يختص ببث الطمانينة في نفوس المواطنين والتصدي للحملات الاعلامية المكثقة لمليشيا الدعم السريع التي تستخدم في هذه الحرب وبدعم من مختلف الدول. واكد الازرق ان الامن يشكل اولوية قصوي في ظل تداعيات الحرب التي طالت كافة القطاعات والمجتمعات ووصلت حد الاسر. واستعرض الخطوات التي قامت بها حكومة الولاية بالتنسيق مع لجنة الامن والاجهزة الامنية المختلفة بوضع خطة كاملة واستنفار كل جماهير الشعب بالولاية داعيا المواطنين للوقوف مع القوات ال مسلحة . واوضح ان الخلية الامنية بولاية كسلا اصبحت نموذجا تم تطبيقه في الولايات الاخري ونجحت في توقيف وضبط عدد من المتعاونين مع المليشيا وصدور احكام لعدد(4) متعاون اضافة الي صدور محاكمات تراوحت مابين 10 سنوات الي 15 عام. وقال ان تهديد الحرب بداء ينتشر في بقية الولايات وكسلا ليست بمعزل عن هذا التهديد الامر الذي يتطلب وضع خطط عسكرية امنية اعلامية في كل المجالات.ونوه الوالي ان ان تنفيذ طابور السير واظهار القوة كان الهدف منه ارسال عدد من الرسائل اهمها بث الطمانينة في نفوس المواطنين و ترهيب الخلايا النائمة وان كسلا علي اهبة الاستعداد . واضاف ان هنالك حملة امنية بدات خلال اليومين الماضيين عبر قوة مشتركة داعيا الي تسخير الاقلام واستخدامها الاستخدام الايجابي باعتبار ان الاعلام يعتبر واحدا من ادوات هذه المعركة ولايقل اهيمة عن استخدام السلاح. من جانبه اوضح وزير التربية والتوجيه ان ولاية كسلا استقبلت اعدادا كبيرة من الوافدين قبل احداث سنار وسنجة بلغت 74 الف و811 اسرة ولم يسبق لاي ولاية ان استقبلت هذه الاعداد مبينا ان اللقاء يهدف للتفاكر حول مايحدث الان وماتقوم به حكومة الولاية في هذه الفترة الامر الذي يتطلب استنهاض الطاقات الايجابية وتوجيه الاعلام لشحذ الهمم. وقدم زاهر منصور رئيس رابطة الاعلاميين الوافدين بكسلا تقريرا حول تكوين الرابطة واهدافها الي جانب اهداف مبادرة السودان في الوجدان واوضاع الاعلاميين الوافدين واحتياجاتهم المختلفة. وتم خلال اللقاء تقديم عدد من المداخلات من الاعلاميين الوافدين واعلاميي الولاية حول تكوين الغرفة الاعلامية والمطلوب من دور الاعلام بصورة عامة في هذه المرحلة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.