أبو الغيط يبحث تعزيز التعاون العربي الياباني في زيارة رسمية لليابان

15

أبو الغيط يبحث تعزيز التعاون العربي الياباني في زيارة رسمية لليابان

طوكيو: متابعة اخبار وادي النيل

10 يوليو 2024

شهدت العاصمة اليابانية طوكيو زيارة رسمية هامة للأمين العام لجامعة الدول العربية، السيد أحمد أبو الغيط، هي الأولى له منذ توليه منصبه. وتناولت الزيارة، التي امتدت على مدار يومين، لقاءات مكثفة مع كبار المسؤولين اليابانيين، تخللها نقاشات مثمرة حول مختلف مجالات التعاون العربي الياباني، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حرص السيد أبو الغيط خلال لقاءاته على التأكيد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين العالم العربي واليابان، مشيدًا بحرص الجانبين على الارتقاء بمستويات التعاون في مختلف المجالات. وأشار إلى الروابط الاقتصادية والتجارية القوية بين الجانبين، والتي تُعدّ شهادة على متانة هذه العلاقات.
تناقش اللقاءات آفاق تعزيز التعاون العربي الياباني في مختلف المجالات، شملت المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والتنموية. وأعرب السيد أبو الغيط عن تطلّع جامعة الدول العربية إلى تعزيز الشراكة مع اليابان، والاستفادة من خبراتها المتقدمة في مختلف المجالات.
أكد السيد أبو الغيط على موقف الدول العربية الثابت في دعم القضية الفلسطينية، وحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967. وأشاد بالجهود والمساعدات اليابانية المقدمة للشعب الفلسطيني من خلال وكالة الأونروا، مُشدّداً على أهمية دور الوكالة في التخفيف من معاناة.
أعرب السيد أبو الغيط عن شكره لليابان على استضافتها الدورة الخامسة للمنتدى الاقتصادي العربي الياباني، والذي يُعدّ منصة هامة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الجانبين. وأشار إلى أهمية مواصلة عقد مثل هذه الفعاليات بشكل دوري، لتعزيز التواصل وتبادل الخبرات بين أصحاب الأعمال في الدول العربية واليابان.
تطرق السيد أبو الغيط إلى أهمية التحول الرقمي وتأثيره الكبير على مسيرة التنمية. وأشار إلى أن الدول العربية تولي اهتماماً كبيراً بهذا المجال، وتسعى إلى الاستفادة من الخبرات اليابانية في هذا الشأن.مناقشة القضايا الإقليمية والدولية:تناولت اللقاءات أيضاً مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصةً الوضع في منطقة الشرق الأوسط. أعرب السيد أبو الغيط عن قلقه من التدهور المستمر في قطاع غزة، محذراً من اتساع رقعة الصراع وتأثيره على استقرار المنطقة والعالم. كما حثّ الجانب الياباني على المساهمة في جهود إحلال السلام في المنطقة.لقاءات مع كبار المسؤولين اليابانيين:التقى السيد أبو الغيط خلال زيارته بكبار المسؤولين اليابانيين، وشمل ذلك:السيد يوشيماس هاياشي، الأمين العام لمجلس الوزراء والقائم بأعمال رئيس وزراء اليابان.


ناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات، بما في ذلك المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.السيدة يوكو كاميكاوا، وزيرة الخارجية: تمّ التأكيد على أهمية مذكرة التعاون العربي الياباني في المجال السياسي، واتفق الجانبان على عقد الدورة الرابعة للاجتماع الوزاري للحوار السياسي العربي الياباني عام 2025.السيدة أونودا كيمي، رئيسة لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس الشورى للبرلمان الياباني: تمّ بحث حجم التبادل التجاري بين الدول العربية واليابان، الذي وصل إلى نحو 140 مليار دولار منذ بداية عام 2024.زيارة ناجحة:أجمع المراقبون على أن زيارة السيد أبو الغيط لليابان كانت ناجحة بكل المقاييس. فقد ساهمت الزيارة في تعزيز العلاقات العربية اليابانية، وتناولت نقاشات مثمرة حول مختلف مجالات التعاون، وشهدت توقيع العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.